لكن مع انتشار وباء كوفيد-19 في آذار/مارس، أعلنت شركتا “أم جي أم” و”يونيفرسال” ومنتجا أفلام بوند، مايكل ج. ويلسون وباربارا بروكولي، عن تأجيل طرحه حتى 12 تشرين الثاني/نوفمبر في لندن، على أن يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر.

إلا أن هؤلاء أعلنوا الجمعة عن إرجاء جديد لطرح الفيلم حتى الثاني من نيسان/أبريل 2021 “لإتاحة المجال أمام جمهور السينما في أنحاء العالم لمشاهدته”.

وأوضح القائمون على الفيلم “ندرك أن التأخير سيكون مخيبا لآمال جماهيرنا لكننا نتطلع الآن إلى مشاركة +نو تايم تو داي+ في العام المقبل”.