تسجيل الدخول

“التعليم” بغزة توضح التحديات في ظل ازدياد الإصابات.. ومتوقع تسجيل حالات بين الطلبة والمعلمين

ahmed jouda19 نوفمبر 2020303 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
“التعليم” بغزة توضح التحديات في ظل ازدياد الإصابات.. ومتوقع تسجيل حالات بين الطلبة والمعلمين

قالت وزارة التربية والتعليم، بغزة، اليوم الخميس: إنها تتابع على مدار الساعة، سير العملية التعليمية، مشيرة إلى أن “هناك تحديات تواجهنا، خاصةً في ظل ازدياد عدد المصابين بفيروس (كورونا).

وأضافت على لسان مدير عام العلاقات الدولية والعامة بالوزارة، معتصم الميناوي، في تصريحات صحفية: أن الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة، وبالتعاون مع الجهات المختصة، وعلى رأسها وزارة الصحة، ساهمت في عدم انتشار الفيروس بين صفوف الطلبة، ولاسيما وأن هناك برنامجاً مشتركاً، يتيح لمدير المدرسة التعرف على الطلبة المصابين أو المخالطين، وبالتالي منع دخولهم إلى المدرسة.

وشدد على أن المراقبة شديدة، ولا تهاون مع أي مخالفة داخل المدارس، والتقارير التي تصل للوزارة إيجابية بشأن الالتزام بإجراءات الوقاية، لافتاً إلى أن المدارس التي تقع في المناطق المصنفة حمراء، لا تزال مغلقة.

وقال الميناوي: حصلنا على تعهد خطي من أولياء الأمور، الذين لديهم أبناء يعانون من مشاكل صحية بضرورة متابعة أبنائهم من خلال التعلم الإلكتروني، مضيفاً: “طالبنا المجتمع بالوقوف إلى جانب وزارة التربية والتعليم، ولدينا منصات مختلفة لبث الدروس التعليمية للطلبة”.

وتابع مدير عام العلاقات الدولية والعامة بوزارة التعليم، بغزة: أن هناك تسجيلاً لبعض الحالات المصابة بين الطلبة والمعلمين، وهذا أمر متوقع، ولكننا نتخذ الإجراءات اللازمة لمنع دخول هذه الحالات إلى المدارس.

وأكد الميناوي، أن الطلبة يخضعون لعمليات تعقيم وفحص على بوابات المدارس، وعليه يتم اتخاذ الإجراءات الوقائية في حال الاشتباه بوجود أي إصابة.

وقال: لدينا عدة سيناريوهات للتعامل مع حالات الطوارئ، واللجان المختصة داخل الوزارة تعمل على مدار الساعة، لضمان سير العملية التعليمة بأمان.

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!