تسجيل الدخول

أنا أسأل والقدس تجيب – سلسلة – (11)

2019-11-29T04:58:53+02:00
2020-04-16T13:02:40+03:00
أخبار
admin29 نوفمبر 201952 مشاهدةآخر تحديث : منذ سنة واحدة
أنا أسأل والقدس تجيب – سلسلة – (11)

السلطان عبد الحميد , وموقفه المشرف , حين تعرضت الدولة العثمانية للإفلاس عرض هرتزل على السلطان عبد الحميد السماح لليهود بالهجرة لفلسطين مقابل مبالغ ضخمة لكن كان رد السلطان والذي يكتب بماء الذهب : إنني لا أستطيع التخلي عن شبر واحد من فلسطين لأنها ليست ملك يميني ولكنها ملك لشعبي ….لقد ناضل شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه .

وكان لهذا الرد وقع الصاعقة على المجرم هرتزل والذي أدرك أنه لا يمكن دخول فلسطين في عهد السلطان عبد الحميد , فسارع هرتزل إلى عقد أول مؤتمر صهيوني في مدينة بازل بسويسرا وأنشأ فيه المنظمة الصهيونية العالمية ومن قرارات هذا المؤتمر أنه ليس لليهود وطن إلا وطن قومي في فلسطين .

وبعدها ظهر في تركيا رجل من يهود الدونمة اسمه مصطفى كمال أتاتورك الذي كون وأصحابه جمعية لليهود تسمى جمعية تركيا الفتاة والتي كان لها ذراع وكان لها ذراع يعرف ب حزب الاتحاد والترقي واستطاعت هذه الجمعية أن تنزع قراراً من المفتي العثماني بعزل السلطان عبد الحميد , ونفيه خارج الدولة العثمانية .

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!