تسجيل الدخول

خطة دحلان لتخفيف حصار غزة : نقل الوقود سريعا لمحطة كهرباء غزة وفتح معبر رفح يوميا خلال شهرين

أخبارمنوعات
admin14 يونيو 201745 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
خطة دحلان لتخفيف حصار غزة : نقل الوقود سريعا لمحطة كهرباء غزة وفتح معبر رفح يوميا خلال شهرين

كشف الكاتب والمحلل السياسي وسفير فلسطين السابق في الهند عدلي سابق عن الخطوات التي سيتخذها القائد محمد دحلان لتخفيف حصار غزة.

وقال صادق في تصريح له على صفحته الشخصية فيس بوك ان دحلان ابلغه ان حجم التدمير الذي وقع في غزة وتراكم عبر السنوات، ضخم وهائل، ومن طبائع الأمور، أن تتطلب المعالجة وقتاً، وإن كان الوقت الذي يحتاجه المخلصون للمعالجة، لن يكون متقطعاً ولا طويلاً، وسيكون البدء العاجل بالتخفيف، على أن نبدأ سريعاً بخطوات إغاثية.

واضاف ان من أهم الخطوات  نقل الوقود سريعاً لمحطة كهرباء غزة بسعر معتدل، وتجديد خطوط النقل المهترئة للكهرباء من مصر، بهدف توفير احتياجات غزة التي تبلغ 550 ميغاوات.

واكد صادق نقلا عن دحلان  وجود الاعتمادات المالية العربية من دولة الإمارات، لبناء محطة توليد الكهرباء وتحلية المياه في رفح المصرية. واشار الى انه فيما يخص المعبر فإن الجانب المصري يقول إن انتظام فتحه يومياً، يحتاج الى شهرين لاستكمال الصيانة وتأمين خط السفر المباشر والسريع الى الضفة الغربية من القناة والإجراءات اللازمة، على أن يُفتح المعبر، خلال الشهرين، بين الحين والآخر في مواعيد متقاربة.

وشدد دحلان بحسب عدلي صادق ان  عمق التوافق الذي حدث، حل العقدة الكبرى التي تقف حجر عثرة أمام أي محاولة للبدء بخطة تنموية لغزة تشمل قطاعات عدة، وهذه تحتاج الى اعتمادات مالية هائلة سنعمل على توفيرها بالتدريج، بمساعدة المناخ الوطني الجديد. 

    وختم قائلا : "قليل جداً من الصبر، وستأخذ الأمور مجراها الممتاز بإذن الله.

يشار الى القيادي سمير المشهراوي كشف امس عن اربع لقاءات تمت بين دحلان ووفد حماس في القاهرة بقيادة قائد الحركة يحيى السنوار .

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!