تسجيل الدخول

كمال الخطيب لشهاب: أطراف عربية شاركت الإمارات في تهويد القدس

شؤون اسرائيلة
admin19 يونيو 201752 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 سنوات
كمال الخطيب لشهاب: أطراف عربية شاركت الإمارات في تهويد القدس

كشف الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، عن "أدوار أطراف عربية" – لم يُسمّها – للتآمر على القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقال الخطيب في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن المرحلة القادمة هي مرحلة كشف المستور والقناع عن الكثيرين ممن أجرموا بحق الأقصى، وإن دور دولة "الإمارات" في تهويد القدس كان بمشاركة دول عربية أخرى.

وأضاف، "أن الإمارات لم تكن إلا الطرف الغبي، لأن أمرها انكشف مبكراً، لكن هناك من هم أذكى منها، لم تنكشف أدوارهم بعد"، مشدداً على أن الإمارات لم تكن تتجرأ أن تقوم بتهويد وشراء منازل مقدسية وبيعها للاحتلال لولا أن هناك أطراف عربية تشاركها.

وأوضح الخطيب أن قرار حظر الحركة الإسلامية، تم اتخاذه بلقاء سري جرى بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونتنياهو وملك الأردن، في الخامس والعشرين من أكتوبر عام 2015.

وأشار الى أن دور الإمارات كان شراء عقارات فلسطينية في سلواد وبيعها للاحتلال، حيث أبرمت جهات إماراتية صفقات في فندق بالقدس المحتلة.

وحول التصعيد الأخير في المسجد الأقصى، أكد أن التصعيد سيد الموقف، وما يحدث هو تنفيذ لما قاله الوزير الإسرائيلي جلعاد أردان، "سنقتحم الأقصى حتى في أعيادهم، وليس خصوصية"، في إشارة الى الفلسطينيين

   

👇 ليصلكم كل جديد من اخبار الرواتب والمنحة القطرية والمساعدات المالية 👇 

تابعوا صفحة رواتب الموظفين من هنا

انضموا الآن إلى مجموعة المنحة القطرية من هنا

تابعوا صفحة المنحة القطرية وآخر أخبار صرف المساعدات من هنا

انضموا الآن إلى قناة رواتب الموظفين على تيلجرام من هنا


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!